فروع الفقه لابن عبدالهادي

من 1439-06-03 وحتى 1440-01-30
مشاركة هذه الفقرة

الصلاة

المعاملات

الأطعمة والأشربة

عدد المشاهدات : 808
الاحد 10 شعبان 1438هـ - الموافق 07 مايو 2017 م

كتاب القضاء

قوله رحمه الله: "الخامس" أي: القسم الخامس من أقسام الفقه، وهو ما يتعلق بالقضاء وما يتصل به من الشهادات والإقرار ونحو ذلك.

قوله رحمه الله: "استخراج ذلك من المعاصي وحقوق الآدميين" أي: استخراج ما يترتب على الجنايات والمعاصي من عقوبات، وبه يُعلم أنَّ إنفاذ تلك العقوبات فيما يتصل بالجنايات، وفيما يتصل بالمعاصي ليس لأفراد الناس، إنما هو من مهمات القضاء، وهم مَن ينصِّبهم ولي الأمر للحكم بين الناس، فليس ذلك مما يرجع فيه إلى أفراد الناس فيعاقبون بعضهم على الزنا، ويعاقبون بعضهم على السرقة، إنما مرجع ذلك إلى أصحاب الولايات.

قوله رحمه الله: "ويحتاج إلى حاكم، وشُهُود، ويمين، وإقرار" أي: البحث في هذا الباب يحتاج إلى بيان المسائل المتعلقة بـ:

- الحاكم: وهو القاضي.

- والشهود: وهم من يثبتون الجُرْم.

- ويمين: وهي وسيلة من وسائل الإثبات.

- وإقرار: أيضًا وسيلة من وسائل الإثبات.

فَذَكَرَ رحمه الله القضاء، وَذَكَرَ وسائل الإثبات التي تثبت بها الحقوق، وتنزل بها العقوبات: الشهادة واليمين والإقرار.