الموجز في أحكام الحج والعمرة

السبت 23 محرم 1439هـ - الموافق 14 اكتوبر 2017 م
 
عدد المشاهدات : 845
المقدمة
(1) مقدمة الشرح 07 دقيقة 17 ثانية
(2) الحمد لله رب العالمين 01 دقيقة 39 ثانية
(3) الحج والعمرة من أجل العبادات 03 دقيقة 52 ثانية
(4) بين الله في كتابه مجملات أحكام الحج والعمرة 06 دقيقة 05 ثانية
المبحث الأول: حكم الحج والعمرة وفضائلهما
(5) الحج ركن من أركان الإسلام 08 دقيقة 36 ثانية
(6) حكم العمرة 07 دقيقة 13 ثانية
(7) الحج طهرة للعبد من الذنوب والخطايا 05 دقيقة 19 ثانية
(8) من فضائل الحج والعمرة 04 دقيقة 28 ثانية
(9) صفة الحج المبرور 07 دقيقة 31 ثانية
المبحث الثاني: شروط وجوب الحج
(10) شروط وجوب الحج 05 دقيقة 35 ثانية
(11) من كان قادرا على الحج بماله فقط 06 دقيقة 41 ثانية
المبحث الثالث: المواقيت
(12) المواقيت الزمانية للحج والعمرة 09 دقيقة 09 ثانية
(13) المواقيت المكانية للحج والعمرة 05 دقيقة 47 ثانية
(14) من كان دون المواقيت 04 دقيقة 20 ثانية
المبحث الرابع: الإحرام وأنواع النسك
(15) معنى الإحرام 06 دقيقة 18 ثانية
(16)حكم الأحرام والاشتراط فيه 09 دقيقة 36 ثانية
(17) من سنن الإحرام الاغتسال والتطيب في البدن 07 دقيقة 37 ثانية
(18) من سنن الإحرام التلبية وتسمية النسك 5 دقيقة 4 ثانية
المبحث الخامس: محظورات الإحرام وما يترتب عليها
(19) المقصود بمحظورات الإحرام 05 دقيقة 04 ثانية
(20) محظورات الإحرام العامة للرجال والنساء 12 دقيقة 37 ثانية
(21) محظورات الإحرام المختصة بالرجال 03 دقيقة 40 ثانية
(22) المحظورات المختصة بالنساء 03 دقيقة 28 ثانية
(23) ما يترتب على فعل محظورات الإحرام 02 دقيقة 27 ثانية
(24) محظورات الإحرام باعتبار ما لا فدية فيه 02 دقيقة 02 ثانية
(25) محظورات الإحرام باعتبار ما فيه فدية مغلظة 01 دقيقة 24 ثانية
(26)محظورات الإحرام باعتبار ما فيه فدية أذى 03 دقيقة 19 ثانية
(27)محظورات الإحرام باعتبار ما يجب فيه الجزاء 01 دقيقة 09 ثانية
المبحث السادس: أنواع النسك والتلبية ودخول مكة
(28) أنواع النسك الأول الإفراد 03 دقيقة 24 ثانية
(29) الثاني من أنواع النسك القران 03 دقيقة 20 ثانية
(30) الثالث من أنواع النسك التمتع 01 دقيقة 08 ثانية
(31) المفاضلة بين أنساك الحج الثلاثة 02 دقيقة 36 ثانية
(32) تسمية النسك عند الإحرام 01 دقيقة 28 ثانية
(33) معنى التلبية وحكمها 04 دقيقة 30 ثانية
(34) متى يشرع قطع التلبية في الحج والعمرة 01 دقيقة 50 ثانية
المبحث السابع:صفة العمرة
(35) حكم الطواف بالبيت لمن جاء لحج أو عمرة 02 دقيقة 19 ثانية
(36) مشروعية ابتداء الطواف من الحجر الأسود 01 دقيقة 11 ثانية
(37) مشروعية استلام الحجر في أول الشوط 07 دقيقة 25 ثانية
(38) مشروعية الرمل في الأشواط الثلاثة الأول 39 ثانية
(39) ويسن الاضطباع في جميع الطواف 01 دقيقة 32 ثانية
(40) مشروعية الذكر أثناء الطواف 02 ثانية
(41) صلاة ركعتي الطواف عند المقام 03 دقيقة 24 ثانية
(42) السعي بين الصفا والمروة 09 دقيقة 39 ثانية
(43) الحلق أو التقصير 03 دقيقة 01 ثانية
المبحث الثامن: صفة الحج
(44) أيام الحج ستة 02 دقيقة 35 ثانية
(45) يوم التروية أول أيام الحج 02 دقيقة 29 ثانية
(46) الإحرام بالحج ضحى يوم الثامن من ذي الحجة 02 دقيقة 05 ثانية
(47) أعمال يوم التروية 03 دقيقة 37 ثانية
(48) سبب تسمية عرفة بهذا الاسم 01 دقيقة 43 ثانية
(49) فضائل يوم عرفة 11 دقيقة 26 ثانية
(50) وقت الوقوف بعرفة 03 دقيقة 55 ثانية
(51) عمل النبي صلى الله عليه وسلم في يوم عرفة 01 دقيقة 25 ثانية
(52) وقت الدفع من عرفة 04 دقيقة 17 ثانية
(53) حدود عرفة التي يجزئ الوقوف فيها 01 دقيقة 29 ثانية
(54) المبيت بمزدلفة 04 دقيقة 26 ثانية
(55) حكم المبيت بمزدلفة 02 دقيقة 33 ثانية
(56) أعمال ليلة مزدلفة 04 دقيقة 24 ثانية
(57) وقت الدفع من مزدلفة 06 دقيقة 40 ثانية
(58) يوم النحر يوم الحج الأكبر 05 دقيقة 33 ثانية
(59) أول أعمال يوم النحر رمي جمرة العقبة 03 دقيقة 28 ثانية
(60) نحر الهدي وترتيب أعمال يوم النحر 04 دقيقة 30 ثانية
(61) مبدأ وقت أعمال يوم النحر 05 دقيقة 03 ثانية
(62) آخر وقت رمي جمرة العقبة 03 دقيقة 41 ثانية
(63) آخر وقت النحر 03 دقيقة 35 ثانية
(64) آخر وقت الحلق أو التقصير 02 دقيقة 28 ثانية
(65) آخر وقت طواف الإفاضة 02 دقيقة 47 ثانية
(66) آخر وقت سعي الحج 02 دقيقة 16 ثانية
(67) معنى التحلل وأنواعه 05 دقيقة 24 ثانية
(68) متى يحصل التحلل الأول 05 دقيقة 24 ثانية
(69) ترتيب أعمال يوم النحر 02 دقيقة 17 ثانية
(70) أيام التشريق وسبب تسميتها 04 دقيقة 39 ثانية
(71) أيام التشريق أيام ذكر لله تعالى 01 دقيقة 12 ثانية
(72) المبيت في منى من واجبات الحج 05 دقيقة 28 ثانية
(73) رمي الجمرات أيام التشريق 05 دقيقة 06 ثانية
(74) صفة رمي الجمرات 03 دقيقة 43 ثانية
(75) النيابة في الرمي 01 دقيقة 55 ثانية
(76) أحكام التعجل في الحج 01 دقيقة 35 ثانية
(77) مسألة رمي الجمرات قبل الزوال 03 دقيقة 43 ثانية
(78) طواف الوداع 04 دقيقة 55 ثانية

الإحرام لغةً وشرعًا:

أولًا: معنى الإحرام، الإحرام هو: الدخول في الحج أو العمرة.

الإحرام في اللغة هو: الدخول في التحريم، فتقول: أحرم الرجل أي: دخل فيما يحرُم عليه، كما تقول: أتهم، وأنجد، وأسهل، أي: دخل في تهامة، أو في نجدٍ، أو في سهل.

فالإحرام هو: الدخول في التحريم؛ ولذلك تُسمَّى التكبيرة التي يدخل فيها المؤمن في الصلاة تكبيرة الإحرام؛ لأنه يدخل في حرمة الصلاة وما يجب عليه أن يجتنبه في صلاته من حركةٍ وقولٍ وغير ذلك مما يمتنع منه المصلي.

أما ما يتعلق بالإحرام في الحج والعمرة، فالإحرام هو: الدخول في النُسك؛ الدخول في الحج أو في العمرة.

هذا معنى الإحرام الذي يكون في الحج والعمرة: يدخل الإنسان فيما يكون من تحريمٍ بسبب الحج أو العمرة، فهو: دخولٌ فيما يمتنع منه من محظورات الإحرام، دخولٌ فيما يلزمه أن يقوم به من أعمال النُسك؛ ولذلك يسمى التزام ذلك إحرامًا.

الإحرام عملٌ قلبيٌّ:

والإحرام عملٌ قلبي، يلتزم فيه الإنسان بما يجب عليه من أعمال النسك سواءً كان ذلك فيما يمتنع منه، أو فيما يأتي به.

وبه يُعْلَم أنَّ الإحرام لا صلة له بما يكون عليه الإنسان من لِباس ابتداءً، بل هو عملٌ قلبي يتطلب بعد الالتزام به أعمالًا تتعلق بلباسه، تتعلق بما يجتنب من محظورات سيأتي بيانها وإيضاحها.

إذًا ما يتصوره كثيرٌ من الناس من أنَّ الإحرام هو لُبْسُ الإزار والرداء؛ هذا من الغلط الشائع؛ فإنَّ لُبس الإزار والرداء ليس إحرامًا، بل إنَّ الإزار والرداء نوعٌ من اللباس الذي كان الناس يلبسونه زمن النبي -صلى الله عليه وسلم-، في أمصارهم ومدنهم، وأماكن نزولهم، فلم يكونوا يعتبرون أنفسهم داخلين في النُسك بمجرد لبسهم الإزار والرداء، بل الإحرام: عملٌ قلبي يَعْزِمُ فيه الإنسان على التزام ما يجب التزامه من اجتناب محظورات الإحرام وفعل أعمال الحج والعمرة.

الراجح في تعريف الإحرام:

وقد قال بعض العلماء في تعريف الإحرام بأنه: نية الدخول في النُّسُك؛ وذلك ليُمَيِّز بين قصد النسك وبين التزام أحكامه.

وهذا نوع مِن التفريق الذي يَرِد عليه بعض الإشكال.

فالصواب في تعريف الإحرام بأنه: الدخول في النُسك، الدخول في حجٍ أو في عمرة، وليس مجرد لبس إزار ورداء؛ لأن لبس الإزار والرداء يكون قبل دخول الإحرام، ويكون في الإحرام وفي غيره؛ ولهذا لما جاء الرجل إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله إني قَدْ لَبَّيْتُ بالعمرة وأنا على هذه الحال -وكان قد لبس جُبَّةً وتطيَّب بالطيب-. فلم يكن في الزمن السابق نهيٌ عن لبس اللباس المعتاد في الحج والعمرة، إنما كان هذا مما بيَّنه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أما الزمن السابق فكان الناس يُلَبُّون بثيابهم؛ ولهذا ذكر النبي -صلى الله عليه وسلم- فيما رواه مسلم أنه قال: «كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى يُونُسَ بْنِ مَتَّى عَلَيْهِ جُبَّةٌ مِنْ صُوفٍ، يُلَبِّي» أخرجه مسلم بنحوه (166).

«يُلَبِّي»، أي: يقول: "لبيك اللهم لبيك"، قاصدًا للبيت.

فلُبْسُ الإزار والرداء ليس هو الإحرام، إنما الإحرام هو: ما يقوم في القلب من التزام أحكام الحج والعمرة والدخول في مناسكهما وأعمالهما.

وبه يتبيَّن الفرق بين ما يتعلق بلبس الإزار والرداء وبين الإحرام، فلا ارتباط بينهما، فقد يحرم الإنسان وعليه ثيابه، ويكون بذلك مُحْرِمًا.

وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ لَمْ يَجِدِ الإِزَارَ فَلْيَلْبَسِ السَّرَاوِيلَ» أخرجه البخاري (1843)، ومسلم (1179). .

فيُحْرِم وعليه سروال.

فليس الإحرام متصلًا بالثياب ونوعها، إنما الإحرام عقدُ القلب بالدخول في أحكام النسك، ثم إذا دخل والتزم النسك وجبت عليه واجبات؛ منها: اجتناب اللباس المعتاد كما سيأتي بيانه.

هذا ما يتعلق بمعنى الإحرام.


التعليقات