الموجز في أحكام الحج والعمرة

مشاركة هذه الفقرة

المبحث الأول: حكم الحج والعمرة وفضائلهما

المبحث الثاني: شروط وجوب الحج

المبحث الثالث: المواقيت

المبحث الرابع: الإحرام وأنواع النسك

المبحث السادس: أنواع النسك والتلبية ودخول مكة

المبحث الثامن: صفة الحج

عدد المشاهدات : 189
السبت 14 صفر 1439هـ - الموافق 04 نوفمبر 2017 م

أبرز ما يشرع في أيام التشريق:

''وهذه الأيام أيام ذكرٍ لله تعالى بالقلب، واللسان، والجوارح، ويُشرع الإكثار من ذكر الله بالتكبير، والتهليل''.

ولْيُعلم أن هذه الأيام أيامٌ مباركة، وأيامٌ مِن أبرز خصائصها أنها أيام ذكر لله -عز وجل- كما قال الله تعالى: ﴿وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ البقرة:203.

وكما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- في حديث نُبيشة الهُزلي: «أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ، وَشُرْبٍ، وَذِكْرٍ لله» أخرجه مسلم (1141) .

هذا ما يتصل بفضل هذه الأيام، وبأعمالها؛ ولذلك قال المؤلف في أعمالها: ''وهذه الأيام أيام ذكرٍ لله تعالى بالقلب، واللسان، والجوارح''.

وهذا لا يختص الحجاج، بل لعموم أهل الإسلام.

ويُشرع الإكثار من ذكر الله بالتكبير والتهليل مطلقًا في كل وقتٍ وزمان.


التعليقات