تجريد التوحيد المفيد

من 2017-12-30 وحتى 2020-01-15
(77)أصل الضلال الظن بالله ظن السوء
05 دقيقة 31 ثانية
الاحد 11 جمادى أول 1439هـ - الموافق 28 يناير 2018 م
 
عدد المشاهدات : 1047
مقدمة
(1) مقدمة وتعريف بالمؤلف رحمه الله 04 دقيقة 40 ثانية
(2) التعليق على البسملة والحمدلله 04 دقيقة 48 ثانية
(3) قول المؤلف "والعاقبة للمتقين" 01 دقيقة 53 ثانية
(4) قول المؤلف "فهذا كتاب جم الفوائد" 03 دقيقة 07 ثانية
تمهيد
(5) قول المؤلف "اعلم أن الله هو رب كل شيء ومالكه" 02 دقيقة 29 ثانية
(6) معنى قوله تعالى {رب العالمين} 03 ثانية
(7) الربوبية تقوم على أربعة أصول. 01 دقيقة 46 ثانية
(8) كل من كذب الرسل يقر بأن الله رب العالمين 46 ثانية
(9) والإلهية كون العباد يتخذونه محبوبا مألوها 05 دقيقة 31 ثانية
(10) إفراد الله بالحب والخوف والرجاء 03 دقيقة 58 ثانية
حقيقة التوحيد
(11) حقيقة التوحيد أن ترى الأمور كلها من الله 09 دقيقة 58 ثانية
(12) ثمرات إفراد الله تعالى بالعبادة 07 دقيقة 45 ثانية
(13) الربوبية من الله لعباده والتأله من العباد لله 04 دقيقة 34 ثانية
(14) التوحيد أنفس وأجل الأعمال 03 دقيقة 50 ثانية
(15) التوحيد له قشران 02 دقيقة 12 ثانية
(16) القشر الأول قول اللسان 06 دقيقة 38 ثانية
(17) القشر الثاني عمل القلب 04 دقيقة 28 ثانية
(18) لباب التوحيد 06 دقيقة 46 ثانية
(19)عبادة الهوى 07 دقيقة 35 ثانية
(20) عابد الصنم يعبد هواه 03 دقيقة 41 ثانية
(21) السخط على الخلق والالتفات إليهم 05 دقيقة 19 ثانية
(22) المشركون لم ينكروا توحيد الربوبية 04 دقيقة 32 ثانية
(23)المشركون أنكروا توحيد الإلهية والمحبة 13 دقيقة 25 ثانية
(24)تسوية غير الله بالله شرك 06 دقيقة 16 ثانية
(25) مباينة الشرك في توحيد الإلهية 05 دقيقة 47 ثانية
(26) توحيد الربوبية اجتمعت عليه الخلائق 02 دقيقة 48 ثانية
(27) توحيد الألوهية هو المطلوب من العباد 05 دقيقة 05 ثانية
(28) الاحتجاج بتوحيد الربوبية على توحيد الألوهية 07 دقيقة 40 ثانية
(29) الملك هو الآمر الناهي 08 دقيقة 41 ثانية
(30)الاستعاذة بالأسماء الحسنى 02 دقيقة 19 ثانية
(31)أعظم عوذة في القرآن 06 دقيقة 58 ثانية
(32) استعاذة النبي لما سحره اليهودي 06 دقيقة 12 ثانية
(33) تعلق الاستعاذة باسم الإله 02 دقيقة 46 ثانية
(34) مناجاة العبد لله تعالى 07 دقيقة 08 ثانية
(35) من الشرك إثبات خالقا مع الله 05 دقيقة 19 ثانية
(36) ربوبية الله كاملة مطلقة 02 دقيقة 39 ثانية
الشرك وأنواعه
(37) شرك الأمم كله نوعان 09 دقيقة 14 ثانية
(38) الكتب الإلهية وإقرار التوحيد 03 دقيقة 04 ثانية
(39) وأصل الشرك في محبة الله تعالى 07 دقيقة 01 ثانية
(40) تسوية الله بغيره شرك 05 دقيقة 37 ثانية
(41) الشرك بالله الذي لا يغفره الله 05 دقيقة 32 ثانية
(42)خلق الله آية شاهدة بتوحيده 06 دقيقة 49 ثانية
(43) من أدلة وجوب إفراد الله بالعبادة 03 دقيقة 27 ثانية
(44) من الشرك جعل مع الله خالقا آخر 06 دقيقة 07 ثانية
(45) وكثيرا ما يجتمع الشركان في العبد 03 دقيقة 29 ثانية
(46) السجود لغير الله شرك 04 دقيقة 23 ثانية
(47) الطواف بغير البيت المحرم شرك 02 دقيقة 36 ثانية
(48) حلق الرأس عبودية وخضوعا لغير الله شرك 03 دقيقة 52 ثانية
(49) تقبيل القبور والسجود لها شرك 03 دقيقة 56 ثانية
(50) لعن النبي من اتخذ القبور مساجد 06 دقيقة 14 ثانية
(51) أقسام الناس في زيارة القبور 08 ثانية
(52)حماية النبي لجناب التوحيد 05 دقيقة 53 ثانية
(53) الشرك في اللفظ 08 دقيقة 32 ثانية
(54) أثبت الله للعبد مشيئة 04 دقيقة 54 ثانية
(55)إياك نعبد تشمل السجود والتوكل والإنابة 02 دقيقة 38 ثانية
(56)العبادة اسم جامع لما يحبه الله ويرضاه 01 دقيقة 43 ثانية
(57) عرف الحق لأهله 01 دقيقة 48 ثانية
(58) الشرك في الإرادات والنبيات 06 دقيقة 08 ثانية
(59) فإن قيل المشرك إنما قصد تعظيم جناب الله 06 دقيقة 57 ثانية
(60) الشرك موجبا لسخط الله وغضبه 04 دقيقة 57 ثانية
(61) الشرك نوعان 06 دقيقة 40 ثانية
(62) الشرك نوعان أحدهما شرك التعطيل 07 دقيقة 32 ثانية
(63) أصل الشرك وقاعدته التعطيل 04 ثانية
(64) شرك أهل الوحدة 05 دقيقة 36 ثانية
(65) النوع الثاني شرك التمثيل 05 دقيقة 26 ثانية
(66) حقيقة الشرك تشبيه المخلوق بالخالق 02 ثانية
(67) تشبيه المخلوق بالخالق في خصائص الإلهية 02 دقيقة 59 ثانية
(68) خصائص الإلهية الكمال المطلق من جميع الوجوه 04 دقيقة 10 ثانية
(69) لما غيرت الشياطين فطر الناس 02 دقيقة 10 ثانية
(70) من خصائص الإلهية السجود لله 02 دقيقة 51 ثانية
(71) من تعاظم وتكبر فقد تشبه بالله ونازعه 10 دقيقة 57 ثانية
(72) التشبيه والتشبه هو حقيقة الشرك 03 دقيقة 59 ثانية
(73)من ظن أن الله لا يستجيب له إلا بواسطة 03 دقيقة 54 ثانية
(74) من صور سوء الظن بالله تعالى 04 دقيقة 20 ثانية
(75) يمتنع في العقول والفطر أن يشرع الله لعباده اتخاذ الوسائط 05 دقيقة 14 ثانية
(76)ما قدر الله حق قدره من أشرك معه غيره 06 دقيقة 21 ثانية
(77)أصل الضلال الظن بالله ظن السوء 05 دقيقة 31 ثانية
(78)كل من عبد مع الله غيره فإنه عبد شيطانا 03 دقيقة 43 ثانية
أقسام الناس في عبادة الله واستعانته
(79) الناس في عبادة الله على أربعة أقسام 02 دقيقة 05 ثانية
(80) القسم الأول أهل العبادة والاستعانة 04 دقيقة 11 ثانية
(81) طلب الإعانة على مرضاة الله تعالى 08 دقيقة 16 ثانية
(82) القسم الثاني المعرضون عن عبادة الله 10 دقيقة 25 ثانية
(83) إجابة الله لبعض السائلين ليست لكرامته عليه 09 دقيقة 58 ثانية
(84) من له نوع عبادة بلا استعانة 10 دقيقة 48 ثانية
(85) حقيقة الاستعانة عملا 05 دقيقة 15 ثانية
(86) وجوب الاعتماد على الله والتفويض إليه 06 دقيقة 59 ثانية
(87) الرابع من له استعانة بلا عبادة 03 دقيقة 28 ثانية
(88) لا تتحقق العبادة إلا بالإخلاص والمتابعة 08 دقيقة 32 ثانية
أقسام الناس في الإخلاص
(89) أهل الإخلاص والمتابعة 07 دقيقة 25 ثانية
(90) الإخلاص شرط قبول العمل 08 دقيقة 01 ثانية
(91) من لا إخلاص له ولا متابعة 06 دقيقة 43 ثانية
(92) من له إخلاص على غير متابعة 05 دقيقة 13 ثانية
(93) من أعماله على متابعة الأمر لكنها لغير الله 04 دقيقة 18 ثانية
الخلاف في أفضل العبادة وأنفعها
(94) الصنف الأول أفضل العبادات أشقها على النفوس 12 دقيقة 38 ثانية
(95) الصنف الثاني أفضل العبادات التجرد والزهد في الدنيا 03 دقيقة 01 ثانية
(96) العارفون والمنحرفون إذا جاءهم الأمر والنهي 03 دقيقة 22 ثانية
(97) من يترك الواجبات والفرائض 02 دقيقة 26 ثانية
(98) الصنف الثالث أفضل العبادات ما كان فيه نفع متعد 07 دقيقة 01 ثانية
(99) الصنف الرابع أفضل العبادات العمل على مرضاة الرب 01 دقيقة 35 ثانية
(100) أفضل العبادات في وقت الجهاد 12 دقيقة 26 ثانية
أقسام الناس في منفعة العبادة وحكمتها
(101) نفاة الحكم والتعليل 21 دقيقة 54 ثانية
(102) الصنف الثاني القدرية النفاة 04 دقيقة 59 ثانية
(103) القدرية أوجب رعاية المصالح 06 دقيقة 01 ثانية
(104) تأمل قول الله تعالى وتلك الجنة التي أورثتموها 05 دقيقة 21 ثانية
(105) الباء المبثبتة التي وردت في القرآن 06 دقيقة 30 ثانية
(106) والآخرون يوجبونها حفظا للوارد 05 دقيقة 59 ثانية
(107) حقيقة العبادة امتثال الأمر والنهي 07 دقيقة 28 ثانية
(108) محبة الله هي حقيقة العبودية وسرها 06 دقيقة 18 ثانية
(109) اعلم أن للعبادة أربع قواعد 10 دقيقة 22 ثانية
(110) الخاتمة. 04 دقيقة 50 ثانية

أصل ضلال الملل والنحل الباطلة راجع إلى سببين:

"واعلم أنك إذا تأملت جميع طوائف الضلال والبدع وجدت أصل ضلالهم راجعًا إلى شيئين:

أحدهما: ظنهم بالله ظن السوء.

والثاني: أنهم لم يقدِّروا الرب حق قدره.

فلم يقدِّره حق قدره من ظنَّ أنه لم يرسل رسولًا ولا أنزل كتابًا، بل ترك الخلق سُدًى وخلقهم عبثًا.

ولا قدَّره حق قدره من نفى عموم قدرته وتعلقها بأفعال عباده من طاعتهم ومعاصيهم، وأخرجها عن خلقه وقدرته.

ولا قدَّره حق قدره أضداد هؤلاء الذين قالوا: إنه يُعاقِب عبده على ما لم يفعله، بل يعاقبه على فعله هو سبحانه، وإذا استحال في العقول أن يُجْبِر السيد عبده على فعلٍ ثم يعاقبه عليه، فكيف يصدر هذا من أعدل العادلين؟!

وقول هؤلاء شرٌّ من أشباه المجوس القدرية الأذلين.

ولا قدَّره حق قدره، من نفى رحمته ورضاه ومحبته وغضبه وحكمته مطلقًا وحقيقة فعله، ولم يجعل له فعلًا اختياريًّا، بل أفعاله مفعولاتٌ منفصلةٌ عنه.

ولا قدَّره حق قدره من جعل له صاحبةً وولدًا، أو جعله يَحُلُّ في مخلوقاته، أو جعله عين هذا الوجود.

ولا قدَّره حق قدره من قال: إنه رفع أعداء رسوله وأهل بيته، وجعل فيهم المُلْكَ، ووضع أولياء رسوله وأهل بيته، وهذا يتضمن غاية القدح في الرب - تعالى الله عن قول الرافضة -.

وهذا مشتقٌّ من قول اليهود والنصارى في رب العالمين: إنه أرسل ملكًا ظالمًا فادَّعى النبوة، وكذب على الله، ومكث زمنًا طويلًا يقول: أمرني بكذا ونهاني عن كذا، ويستبيح دماء أنبياء الله وأحبائه، والرب تعالى يُظْهِرُه وهو يؤيده ويقيم الأدلة والمعجزات على صدقه، ويُقْبِل بقلوب الخلق وأجسادهم إليه، ويُقيم دولته على الظهور والزيادة، ويُذِل أعداءه أكثر من ثمانمائة عام، فوازن بين قول هؤلاء وقول إخوانهم من الرافضة، تجد القولين سواء.

ولا قدَّره حق قدره من زعم أنه لا يحيي الموتى ولا يبعث من في القبور؛ ليبين لعباده الذي كانوا فيه يختلفون، وليعلم الذين كفروا أنهم كانوا كاذبين".

هذه الكلمات التي ذكرها - رحمه الله - بيَّن فيها أصلًا، ثم مثَّل له بأمثلة.
والأصل هو: أن جميع طوائف الضلال والبِدَع، كل من انحرف عن الصراط المستقيم، وخرج عن هدي سيد المرسلين، وتورط في ألوان المحدثات، في الأقوال أو الاعتقادات أو الأعمال، على شتى أنواع الانحراف والضلال في الطوائف والفِرَق المنتسبة للإسلام، كل هؤلاء وقعوا فيما وقعوا فيه من الضلال؛ لواحد من أمرين، لسبب من سببين:
أحدهما: ظنهم بالله ظن السوء.
الثاني: أنهم لم يقدروا الله حق قدره.
قد ينفرد سبب بانحراف، وقد يكون الانحراف ناشئًا عن السببين، إنما كل الانحرافات التي وقع فيها من وقع هي ناتجة: إما عن سوء ظنٍّ بالله، وإما عن عدم قَدْرٍ له حق قدره، وإما عن مجموعهما.

صور لمن أساءوا الظن بالله أو لم يقدِّروه حق قدره سبحانه:

وقد مثَّل المؤلف – رحمه الله – لهذه القاعدة وهذا التقرير بجملة من الأمثلة، فقال –رحمه الله – في تقريره لهذا الأصل: "فلم يقدره حق قدره من ظنَّ أنه لم يرسل رسولًا، ولا أنزل كتابًا، بل ترك الحلق سُدًى وخلقهم عبثًا" كما قال المشركون الذين كذَّبوا الرسل.

"ولا قدر الله حق قدره من نفى عموم قدرته وتعلقها بأفعال عباده" كقول القدرية.

"ولا قدر الله حق قدره أضداد هؤلاء الذين قالوا: إنه يُعاقِب عبده على ما لم يفعله" وهم الجَبْرِيَّة.

"ولا قدر الله حق قدره، من نفى رحمته و محبته ورضاه" أي: الصفات الاختيارية التي اتصف بها – جلَّ في علاه -.

وقال: "ولا قدر الله حق قدره من جعل له صاحبةً وولدًا"، وهذا قول النصارى.

"ولا قدر الله حق قدره من قال: إنه رفع أعداء رسوله، وأعداء أهل بيته، وجعل فيهم المُلك، ووضع أولياء رسوله وأهل بيته" وهذا قول الغُلاةِ في آل البيت.

ثم قال: "ولا قدر الله حق قدره من زعم أنه لا يحيي الموتى ولا يبعث من في القبور" كقول الدَهْرِيَّة.

كل هذه المقالات هي أمثلة لِما قرره من أنَّ كل انحرافٍ يقع فيه الناس ناشئٌ عن: إما إساءة ظنٍّ بالله، وإما عدم قَدْرٍ له حق قدره – جلَّ في علاه -.


التعليقات