تجريد التوحيد المفيد

من 2017-12-30 وحتى 2020-01-15
(105) الباء المبثبتة التي وردت في القرآن
06 دقيقة 30 ثانية
الاثنين 24 جمادى آخر 1439هـ - الموافق 12 مارس 2018 م
 
عدد المشاهدات : 721
مقدمة
(1) مقدمة وتعريف بالمؤلف رحمه الله 04 دقيقة 40 ثانية
(2) التعليق على البسملة والحمدلله 04 دقيقة 48 ثانية
(3) قول المؤلف "والعاقبة للمتقين" 01 دقيقة 53 ثانية
(4) قول المؤلف "فهذا كتاب جم الفوائد" 03 دقيقة 07 ثانية
تمهيد
(5) قول المؤلف "اعلم أن الله هو رب كل شيء ومالكه" 02 دقيقة 29 ثانية
(6) معنى قوله تعالى {رب العالمين} 03 ثانية
(7) الربوبية تقوم على أربعة أصول. 01 دقيقة 46 ثانية
(8) كل من كذب الرسل يقر بأن الله رب العالمين 46 ثانية
(9) والإلهية كون العباد يتخذونه محبوبا مألوها 05 دقيقة 31 ثانية
(10) إفراد الله بالحب والخوف والرجاء 03 دقيقة 58 ثانية
حقيقة التوحيد
(11) حقيقة التوحيد أن ترى الأمور كلها من الله 09 دقيقة 58 ثانية
(12) ثمرات إفراد الله تعالى بالعبادة 07 دقيقة 45 ثانية
(13) الربوبية من الله لعباده والتأله من العباد لله 04 دقيقة 34 ثانية
(14) التوحيد أنفس وأجل الأعمال 03 دقيقة 50 ثانية
(15) التوحيد له قشران 02 دقيقة 12 ثانية
(16) القشر الأول قول اللسان 06 دقيقة 38 ثانية
(17) القشر الثاني عمل القلب 04 دقيقة 28 ثانية
(18) لباب التوحيد 06 دقيقة 46 ثانية
(19)عبادة الهوى 07 دقيقة 35 ثانية
(20) عابد الصنم يعبد هواه 03 دقيقة 41 ثانية
(21) السخط على الخلق والالتفات إليهم 05 دقيقة 19 ثانية
(22) المشركون لم ينكروا توحيد الربوبية 04 دقيقة 32 ثانية
(23)المشركون أنكروا توحيد الإلهية والمحبة 13 دقيقة 25 ثانية
(24)تسوية غير الله بالله شرك 06 دقيقة 16 ثانية
(25) مباينة الشرك في توحيد الإلهية 05 دقيقة 47 ثانية
(26) توحيد الربوبية اجتمعت عليه الخلائق 02 دقيقة 48 ثانية
(27) توحيد الألوهية هو المطلوب من العباد 05 دقيقة 05 ثانية
(28) الاحتجاج بتوحيد الربوبية على توحيد الألوهية 07 دقيقة 40 ثانية
(29) الملك هو الآمر الناهي 08 دقيقة 41 ثانية
(30)الاستعاذة بالأسماء الحسنى 02 دقيقة 19 ثانية
(31)أعظم عوذة في القرآن 06 دقيقة 58 ثانية
(32) استعاذة النبي لما سحره اليهودي 06 دقيقة 12 ثانية
(33) تعلق الاستعاذة باسم الإله 02 دقيقة 46 ثانية
(34) مناجاة العبد لله تعالى 07 دقيقة 08 ثانية
(35) من الشرك إثبات خالقا مع الله 05 دقيقة 19 ثانية
(36) ربوبية الله كاملة مطلقة 02 دقيقة 39 ثانية
الشرك وأنواعه
(37) شرك الأمم كله نوعان 09 دقيقة 14 ثانية
(38) الكتب الإلهية وإقرار التوحيد 03 دقيقة 04 ثانية
(39) وأصل الشرك في محبة الله تعالى 07 دقيقة 01 ثانية
(40) تسوية الله بغيره شرك 05 دقيقة 37 ثانية
(41) الشرك بالله الذي لا يغفره الله 05 دقيقة 32 ثانية
(42)خلق الله آية شاهدة بتوحيده 06 دقيقة 49 ثانية
(43) من أدلة وجوب إفراد الله بالعبادة 03 دقيقة 27 ثانية
(44) من الشرك جعل مع الله خالقا آخر 06 دقيقة 07 ثانية
(45) وكثيرا ما يجتمع الشركان في العبد 03 دقيقة 29 ثانية
(46) السجود لغير الله شرك 04 دقيقة 23 ثانية
(47) الطواف بغير البيت المحرم شرك 02 دقيقة 36 ثانية
(48) حلق الرأس عبودية وخضوعا لغير الله شرك 03 دقيقة 52 ثانية
(49) تقبيل القبور والسجود لها شرك 03 دقيقة 56 ثانية
(50) لعن النبي من اتخذ القبور مساجد 06 دقيقة 14 ثانية
(51) أقسام الناس في زيارة القبور 08 ثانية
(52)حماية النبي لجناب التوحيد 05 دقيقة 53 ثانية
(53) الشرك في اللفظ 08 دقيقة 32 ثانية
(54) أثبت الله للعبد مشيئة 04 دقيقة 54 ثانية
(55)إياك نعبد تشمل السجود والتوكل والإنابة 02 دقيقة 38 ثانية
(56)العبادة اسم جامع لما يحبه الله ويرضاه 01 دقيقة 43 ثانية
(57) عرف الحق لأهله 01 دقيقة 48 ثانية
(58) الشرك في الإرادات والنبيات 06 دقيقة 08 ثانية
(59) فإن قيل المشرك إنما قصد تعظيم جناب الله 06 دقيقة 57 ثانية
(60) الشرك موجبا لسخط الله وغضبه 04 دقيقة 57 ثانية
(61) الشرك نوعان 06 دقيقة 40 ثانية
(62) الشرك نوعان أحدهما شرك التعطيل 07 دقيقة 32 ثانية
(63) أصل الشرك وقاعدته التعطيل 04 ثانية
(64) شرك أهل الوحدة 05 دقيقة 36 ثانية
(65) النوع الثاني شرك التمثيل 05 دقيقة 26 ثانية
(66) حقيقة الشرك تشبيه المخلوق بالخالق 02 ثانية
(67) تشبيه المخلوق بالخالق في خصائص الإلهية 02 دقيقة 59 ثانية
(68) خصائص الإلهية الكمال المطلق من جميع الوجوه 04 دقيقة 10 ثانية
(69) لما غيرت الشياطين فطر الناس 02 دقيقة 10 ثانية
(70) من خصائص الإلهية السجود لله 02 دقيقة 51 ثانية
(71) من تعاظم وتكبر فقد تشبه بالله ونازعه 10 دقيقة 57 ثانية
(72) التشبيه والتشبه هو حقيقة الشرك 03 دقيقة 59 ثانية
(73)من ظن أن الله لا يستجيب له إلا بواسطة 03 دقيقة 54 ثانية
(74) من صور سوء الظن بالله تعالى 04 دقيقة 20 ثانية
(75) يمتنع في العقول والفطر أن يشرع الله لعباده اتخاذ الوسائط 05 دقيقة 14 ثانية
(76)ما قدر الله حق قدره من أشرك معه غيره 06 دقيقة 21 ثانية
(77)أصل الضلال الظن بالله ظن السوء 05 دقيقة 31 ثانية
(78)كل من عبد مع الله غيره فإنه عبد شيطانا 03 دقيقة 43 ثانية
أقسام الناس في عبادة الله واستعانته
(79) الناس في عبادة الله على أربعة أقسام 02 دقيقة 05 ثانية
(80) القسم الأول أهل العبادة والاستعانة 04 دقيقة 11 ثانية
(81) طلب الإعانة على مرضاة الله تعالى 08 دقيقة 16 ثانية
(82) القسم الثاني المعرضون عن عبادة الله 10 دقيقة 25 ثانية
(83) إجابة الله لبعض السائلين ليست لكرامته عليه 09 دقيقة 58 ثانية
(84) من له نوع عبادة بلا استعانة 10 دقيقة 48 ثانية
(85) حقيقة الاستعانة عملا 05 دقيقة 15 ثانية
(86) وجوب الاعتماد على الله والتفويض إليه 06 دقيقة 59 ثانية
(87) الرابع من له استعانة بلا عبادة 03 دقيقة 28 ثانية
(88) لا تتحقق العبادة إلا بالإخلاص والمتابعة 08 دقيقة 32 ثانية
أقسام الناس في الإخلاص
(89) أهل الإخلاص والمتابعة 07 دقيقة 25 ثانية
(90) الإخلاص شرط قبول العمل 08 دقيقة 01 ثانية
(91) من لا إخلاص له ولا متابعة 06 دقيقة 43 ثانية
(92) من له إخلاص على غير متابعة 05 دقيقة 13 ثانية
(93) من أعماله على متابعة الأمر لكنها لغير الله 04 دقيقة 18 ثانية
الخلاف في أفضل العبادة وأنفعها
(94) الصنف الأول أفضل العبادات أشقها على النفوس 12 دقيقة 38 ثانية
(95) الصنف الثاني أفضل العبادات التجرد والزهد في الدنيا 03 دقيقة 01 ثانية
(96) العارفون والمنحرفون إذا جاءهم الأمر والنهي 03 دقيقة 22 ثانية
(97) من يترك الواجبات والفرائض 02 دقيقة 26 ثانية
(98) الصنف الثالث أفضل العبادات ما كان فيه نفع متعد 07 دقيقة 01 ثانية
(99) الصنف الرابع أفضل العبادات العمل على مرضاة الرب 01 دقيقة 35 ثانية
(100) أفضل العبادات في وقت الجهاد 12 دقيقة 26 ثانية
أقسام الناس في منفعة العبادة وحكمتها
(101) نفاة الحكم والتعليل 21 دقيقة 54 ثانية
(102) الصنف الثاني القدرية النفاة 04 دقيقة 59 ثانية
(103) القدرية أوجب رعاية المصالح 06 دقيقة 01 ثانية
(104) تأمل قول الله تعالى وتلك الجنة التي أورثتموها 05 دقيقة 21 ثانية
(105) الباء المبثبتة التي وردت في القرآن 06 دقيقة 30 ثانية
(106) والآخرون يوجبونها حفظا للوارد 05 دقيقة 59 ثانية
(107) حقيقة العبادة امتثال الأمر والنهي 07 دقيقة 28 ثانية
(108) محبة الله هي حقيقة العبودية وسرها 06 دقيقة 18 ثانية
(109) اعلم أن للعبادة أربع قواعد 10 دقيقة 22 ثانية
(110) الخاتمة. 04 دقيقة 50 ثانية

كل طائفةٍ من أهل الباطل تركت نوعًا من الحق

"والباء المثبتة التي وردت في القرآن هي باء السببية؛ ردًّا على القدرية الجبرية الذين يقولون: (لا ارتباط بين الأعمال وجزائها، ولا هي أسبابٌ لها، وإنما غايتها أن تكون أمارة).

والسنة النبويَّة هي أن عموم مشيئة الله وقُدرته لا تُنافي ربط الأسباب بالمسببات وارتباطها بها، وكل طائفةٍ من أهل الباطل تركت نوعًا من الحق".

هذه قاعدة مهمة في معرفة أسباب الضلال، أسباب الضلال أنَّ كل فئةٍ من فئات الضلالة لم تأخذ النصوص لمجموعها، إنما أخذت بعض النص وتركت البعض، فما عندها من الحق هو ببعض ما عندها مما دلت عليه الأدلة، لكنه لم يكتمل في حقها صواب النظر، ولم يكتمل في حقها معرفة الهدى؛ لأنها عَوْرَاء، نظرت إلى النصوص بعينٍ وأغفلت بقية النصوص التي تكتمل بها هدايات القرآن وهدايات ما جاء به سيد الأنام - صلوات الله وسلامه عليه -.

هذه لفتة في غاية الأهمية؛ أنَّ كل طائفة من أهل الباطل - أي: من المنحرفين عن الصراط المستقيم الخارجين عن طريق أهل السنة والجماعة - إنما أخذت ببعض الحق وتركت بعضه؛ فالجبريَّة أخذوا بالنصوص الدالة على ما اعتقدوه من قُدرة الله ونفوذ أمره، وأولئك أخذوا ببعض النصوص التي دلَّت على بعض ما لديهم من أنَّ العبد له فعل، وله عمل، وله تأثير، فلما لم تكتمل الرؤية لهؤلاء وهؤلاء وَلَجُوا جَنَبَات الطريق وتركوا الصراط المستقيم. والحق هو في لزوم الصراط المستقيم الوسط الذي يترك الانحراف يمنةً أو يسرة.

الصنف الثالث: زعموا أن الحكمة من العبادة رياضة النفوس:

"وكل طائفةٍ من أهل الباطل تركت نوعًا من الحق؛ فإنها ارتكبت لأجله نوعًا من الباطل، بل أنواعًا، فهَدَى الله أهل السنة لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه.

الصِنف الثالث: الذين زعموا أن فائدة العبادة رياضةُ النفوس واستعدادها لفيض العلوم والمعارف عليها، وخروج قواها من قوى النفس السبعية والبهيمية، فلو عُطِّلَت العبادة لالتحقت بنفوس السباع والبهائم، فالعبادة تخرجها إلى مشابهة العقول، فتصير قابلةً لانتقاش صور المعارف فيها. وهذا يقوله طائفتان".

هذا هو المسلك الثالث: الذين أثبتوا العلة والحكمة في الشرائع، لكنهم قصروا ذلك على وجهٍ من وجوه المقاصد في العبادات، قالوا: "المقصود بالعبادات رياضة النفوس"، أي: ارْتِيَاضُها؛ بتهذيبها، وخروجها عن مقتضيات المعاني الرديئة من خصال السِّباع أو الخصال البهيمية التي تُخْرِج الإنسان عن السمو؛ ولهذا يرون كل ما جاءت به الشريعة من أمرٍ ونهي إنما هو لأجل تحقيق هذه الغاية، وهذا معنى صحيح في الجملة، لكنهم ضلوا حيث قصروا الغاية والحكمة في هذه الصورة، ثم إنه ترتب على هذا القصر للحكمة بهذا الأمر أنواع من الضلالات، وهو ما أشار إليه في أقسام هؤلاء الذين غَلَوْا في تفسير حِكمة الشريعة بهذا المقصد؛ فوقعوا في نوعين من الضلال.

الذين يقولون: العبادة لرياضة النفوس؛ طائفتان:

يقول - رحمه الله -: "وهذا يقوله طائفتان:

إحداهما: مَن يَقْرَبُ إلى الإسلام والشرائع مِن الفلاسفة القائلين بقِدَم العالَم وعدم الفاعل المختار.

والطائفة الثانية: من تفلسف من صوفية الإسلام وتقرَّب إلى الفلاسفة؛ فإنهم يزعمون أنَّ العبادات رياضاتٌ لاستعداد النفوس للمعارف العقلية ومخالفة العوائد.

ثم من هؤلاء من لا يوجب العبادة إلا بهذا المعنى، فإذا حصل لها ذلك بقي متحَيِّرًا في حفظ أوراده أو الاشتغال بالوارد عنها، ومنهم من يوجب القيام بالأوراد وعدم الإخلال بها، وهم صنفان أيضًا".

هذا ثمرة ذلك؛ حيث إن هؤلاء يقولون: إن النفوس إذا ارتاضت وبلغت منزلةً من السمو والعلو فإنه يَتخلى في هذه الحال عن الحاجة إلى الأمر والنهي، لا تكون عنده حاجة إلى الأمر والنهي؛ لأن نفسه سمتْ، حصَّل مقصود الشريعة في الأمر والنهي وهو سمو النفس، وبالتالي يقعون في إشكال أنهم إذا بلغ أحدهم هذه المنزلة كما يزعمون؛ فهل يلتزم بشرائع الإسلام؛ الأمر والنهي، أو أنها تسقط عنه؛ لأنه بلغ منزلة اليقين كما يزعمون، وهي منزلة الرياضة للنفوس التي يخرج بها الإنسان عن خصال النقص التي تقتضيها الجبلة والطبيعة؟!

يقول - رحمه الله - فيما يفعله هؤلاء إذا حصل عندهم هذه المرتبة وبلغوا هذه المنزلة: "وهم صنفان أيضًا: أحدهما: من يقول بوجوبها حفظًا للقانون وضبطًا للناموس" يعني: حفظ الشرائع، التزام الأمر والنهي؛ لأجل أن يمضي حكم الله، وأيضًا لئلا يختل النظام، لا لأنها ضرورة والعباد بحاجة إليها، بل لأن ذلك إذا تُرِك اختل النظام، فيدَّعي من ليس بالغًا هذه المنزلة - منزلة الرياضة التامة واليقين - يدَّعي أنه قد بلغ وهو لم يبلغ، فالإلزام بها لمجرد الضبط وليس للحاجة إليها.


التعليقات