فقهيات الحج والعمرة

من 2017-07-26 وحتى 2019-09-23
فقرات المساق مناقشات حول المساق إشعارات تعريف بالمساق البث المباشر الاختبار العام الشهادات

عداد المشاهدات : 1643

التاريخ : 2017-07-12 15:16:07


المواقيت الزمانية: بيَّنَها الله جلَّ وعلا في كتابه؛ فقال سبحانه وبحمده: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾ آل عمران:97.

هذه الآية فرَضَ الله فيها الحج، ولم يأتِ فيها بيانٌ لزمانه، ولا لمكانِه بالتفصيل، إنما فيها بيان أن الحج يُقصَد فيه البيتُ الحرام، يُقصَد فيه البيتُ العتيقُ؛ ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ﴾ آل عمران: 96، 97 قَصْد هذا البيت.

فالمقصود الأعظم من الحج هو قَصْدُ هذا البيت، متى يكون هذا؟ يكون في زمن محدَّدٍ ذكره الله جل وعلا في قوله: ﴿الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ﴾ البقرة:197.

المواقيت المذكورة في هذه الآية في قوله: ﴿الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ﴾ هي المواقيت الزمانية؛ لأن الله تعالى قال: ﴿الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ﴾ البقرة:197، إذًا هو في زمانٍ مُحدَّدٍ، وفي أشهر مُعيَّنة، وليس في كل السنة، وهذا محل اتفاق، لا خلاف بين العلماء في أن الحج له زمن يخُصُّه، وليس في كل أيام السنة.

بخلاف العمرة؛ فالعمرة تكون في جميع أيام السنة، أما الحج فله زمان مُعيَّن حدَّدَه الله تعالى بالأشهر، وهذه الأشهر هي ثلاثة؛ شهر شوال، وشهر ذي القعدة، وشهر ذي الحجة، هذه الأشهر الثلاثة هي أشهر الحج، طبعًا شهر ذي الحجة من العلماء من يقول: إنه فقط في العشر الأُوَل منه هو ما يدخل في أشهر الحج، وبهذا قال جمهور العلماء.

وذهب الإمام مالك إلى أن جميع الشهر مندرج في أشهر الحج، فجميع شهر ذي الحجة من أشهر الحج.

هذا ما يتصل بالمواقيت الزمانية.

  

اختبر تحصيلك

يجب تسجيل الدخول اولا لتتمكن من مشاهدة الاختبار التحصيلى

التعليقات


التعليق