الموجز في أحكام الحج والعمرة

من 0000-00-00 وحتى 0000-00-00
فقرات المساق مناقشات حول المساق إشعارات تعريف بالمساق البث المباشر الاختبار العام الشهادات

عداد المشاهدات : 1536

التاريخ : 2017-10-21 15:49:35


"المبحث السادس:

صِفَةُ العمرة

أولًا: الطواف بالبيت.

يُسَنُّ لمن جاء البيت الحرام لحجٍّ أو عمرةٍ أن يكون أول ما يَبْدَأُ به الطواف".

الطواف هو أول أعمال العمرة لمن جاء إلى البيت، فإنه يُشْرَعُ عند مجيء البيت أن يَشْرَع في الطواف؛ وذلك أن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- لما وصل إلى مكة كان "أَوَّل شَيْءٍ بَدَأَ بِهِ حِينَ قَدِمَ أَنَّهُ تَوَضَّأَ، ثُمَّ طَافَ بِالْبَيْتِ" أخرجه البخاري (1641)، ومسلم (1235) .

فلم يَشْرَع في شيءٍ من الأعمال قبل ذلك؛ وذلك أن المجيء إلى الحرم يُقْصَد به البيت، سواءً كان ذلك في الحج أو في العمرة؛ ولهذا لا يَبْدَأ بشيءٍ قبل الطواف بالبيت، فلا يُشْرَعُ له أن يُصلي، ولا أن يذهب إلى مكانٍ في مكة أو في الحرم قبل أن يبدأ في طوافه.

ولِيُعْلَم أنَّ الطواف أعظم أعمال الحج والعمرة، وهو المقصود بالحج والعمرة؛ قال الله تعالى: ﴿ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ﴾[الحج:29].

 فإذا دخل الحاج المسجد الحرام سُنَّ له أن يَبْدَأ بالطواف؛ فإنَّ الطواف أول الأعمال المشروعة لمن قَدِم إلى البيت سواءً كان ذلك في حجٍّ أو في عمرة.

ويَبْدَأ في الطواف سواءً كان مُفْرِدًا، أو قارنًا، أو مُتَمتعًا. فإن كان متمتعًا فهذا طواف عمرته وهو ركنٌ من أركان العمرة، وأما إن كان مُفْرِدًا أو قارِنًا فإن هذا الطواف يُسَمَّى "طواف القُدُوم"، وهو سُنةٌ في قول جمهور العلماء.

وذهب الإمام مالك إلى: أنه واجبٌ من واجبات الحج.

والصواب: ما عليه الجمهور من أنه سنةٌ من سنن الحج وليس واجبًا، والأدلةُ على ذلك كثيرة.

  

اختبر تحصيلك

يجب تسجيل الدخول اولا لتتمكن من مشاهدة الاختبار التحصيلى

التعليقات


التعليق